احتاجك

وًمٍثلً كل ليلًهْ أًنتظركً فيهآ كً قٍطعةٍ جًليدً ذآبهآ الْ حنينُ وًأكثرْ وعً أوتآرٍ الْ جٍسميٍ وبدآيةً مًقطوعتهٍ ٍالْ موسيقيهْ لحنٌ ترددً وًكآنً [ واللهْ مًآيسوىً أًعيشً الْ دنيآ دُونكْ ] - مآليٍ أًرى ًالْ شمسً مُنشطرةُ إلىً نٍصفينْ , نٍصفهآ مُشرقْ ونٍصفهآ الآخرُ يًغيبْ تتضآئلُ وًتتضآئلْ إلىً أنْ تًختفيٍ وًكذلكً قلبيٍ أٍيضآ ألآنْ لي ٍعينٌ وآحدهْ أمْ لأنهْ لديٍ نٍصفُ قلبٍ مٍن بعدكْ وًبينً ًنبضتينٍ وًـتًنهيدًهْ أًرى رًذآذً حُلميٍ من بعيدْ يتلآشىً كً قطعةٍ ثًلجْ وغيآبًكْ ينصهرُ جدآ بٍدآخليٍ , أًصبحتُ بآليهْ لٍ درجةٍ أننيٍ لم ًأرى ًالْ نورً بعدكْ حتىً نآفذتيٍ تفتقدُ عًصآفيرْ حُبنآ , وًمرآيتيٍ تفتقدُكً لأنكً سرًّ إٍبتسآمتيٍ أًصبحتُ أُفكرْ فٍ كل شيءْ كًيف ًالْ حنينْ يبكينآ وًكيفً الْ غيآبُ يقتلنآ وربمآ يمزقُ بقآيآ الْ ذكريآتْ لمْ أًنسىً ليلةً البآرحهْ كُنتً غآرقةً فٍ نومٍ عًميقْ إلىً بٍ إسمكً يترددٌ إلىً أذنيٍ فً أًفآقتْ عينآيٍ وبعدهآ جروحيٍ وًتذكرتكْ , تًذكرتكً بٍ رغمٍ جرحكً وًقسوةٍ قلبكْ وًجبروتكً عً أنثآكً يً أنتْ لمآ لم تكتمل ًقٍصةً عٍشقنآ الْ مجنونًهْ حتىً وفآئًكً ليٍ تلآشىً بعد عدةٍ سنينْ كًيفً لٍ الحبٍ أن يزولْ وكيفً لي الفرآقٍ أنْ يطولْ كُنتً معي ف كل شيء ٍإلآ اليومْ , أُنظر الآن ْ وًحديٍ أنآ بقيتُ وًحديٍ وأنآ أًحتآجكً أكثرْ من كل يومْ أًحتآجكً كًثيرآ , لأفكر ْ أًحتآجكً ’ لٍ أحبْ وًأحتآجكً ’ لٍ أفسرنيٍ وًأفسر غموضيً الْ متعبٍ وال معيق ْ حتىً الْ تعبً منكً أًحتآجُهْ سرآ عًميقً أنتْ ’ وحديٍ إٍستطعتُ إكتشآفهُ دون ًغيريٍ وًأحتآجكً جدآ , لٍ أَضحكً وًأبكيٍ وًأبتسمْ فٍ آنٍ وآحدْ دونً أن يفترضً ببلآهةٍ كوني ٍمًجْنوو ووو نًهْ ! ولم أًعلمً كم أن الْ حنينً متعبْ ووحدهُ وًطن ًالأشيآءٍ الْ عقيمةٍ جدآ أُنظرْ كًيف ان الْ حزنْ يتولدُ فٍ رحمٍ غيمة ٍعٍشقنآ الْ مجنونًهْ وًكيف ان الفقدً يًتعبهآ كل حينْ ’! ولم تعلم بٍ أننيٍ بين ًيديكً إنتشيتْ وعليهمآ ذًبلتُ وًجدآ إنً أنفآسيٍ ضًيقهْ , ولوكنتُ سأقول أحبكْ فً إننيٍ سًأحتآجُ إلىً نفسٍ طًويلْ من قبلٍ أن أًبدآ وًحتىً بًعدً أنتهيٍ ! فً الحب معكً خفيف ًحدً الْ طيرآنْ .. وًثقيلٌ بعدكً حد الْ سقوطْ من هذآ الإرتفآعْ بل ربمآ حد الْ موتْ - الأاني قليل تربيهينُ يمر بيٍ وًيغآدرنيٍ بسرعةٍ كًبيرهْ فًلآ أًتنفس ُ ولآحتىً أًختنقْ ! ,ولآشيءْ سوىً أننيٍ أحبهُ جدآ جدآ وًجٍدآ